شركة عقارات بريطانية تتجه لبناء أبراج سكنية في مركز لصناعة المال في لندن

طباعة
تمثل خطط مجموعة كناري وارف لتشييد ابراج سكنية في حي المال في العاصمة بعد تطويره مؤشرا لاتجاه جديد في لندن ولدى العاملين فيها الذين كانوا يفضلون حتى وقت قريب السكنى بعيدا عن أماكن عملهم. وبعد نجاحها في تطوير منطقة أرصفة السفن القديمة إلى تشكيلة متألقة من ناطحات السحاب، تشعر المجموعة بالثقة في قدرتها على اقناع المصرفيين والمحامين بالسكن في المنطقة الواقعة في شرق لندن إلى جانب العمل هناك. وسونجبيرد للعقارات التي تمتلك 69 بالمئة من مجموعة كناري وارف في مقدمة الشركات التي تريد تحقيق مكاسب من وراء طفرة متوقعة في عدد سكان لندن وذلك من خلال طرح خطة لتشييد أبراج سكنية فاخرة قد تؤدي إلى مضاعفة الحجم الأصلي لمنطقة كناري وارف. وفي الاسبوع الماضي رفضت شركة سونجبيرد للعقارات عرض استحواذ بقيمة 2.2 مليار إسترليني (3.5 مليار دولار) من جهاز قطر للاستثمار وبروكفيلد بروبرتي بارتنرز قائلة إن العرض يبخس قيمة سونجبيرد. وتشمل خطط كناري وارف برجا سكنيا من 60 طابقا ومجمع "وود وارف" وهو مجمع سكني على مساحة 20 فدان تقريبا ويضم مدرسة وشققا سكنية وعيادة طبية على ضفاف نهر التايمز. وتراهن مجموعة كناري وارف على أن أعدادا متزايدة من العاملين يرغبون في التخلي عن عادة السكنى في الضواحي المحيطة بالعاصمة والانتقال للأبراج السكنية  في المدينة.