ترسية مشروع الغاز الطبيعي المسال في الإمارات أوائل 2015

طباعة
قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إن نتيجة مناقصة مشروع الغاز الطبيعي المسال في ميناء الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة ستعلن بنهاية العام أو أوائل 2015. وقال المزروعي في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات إن طاقة المشروع ستبلغ تسعة ملايين طن سنويا. وحصلت شركة الإمارات للغاز الطبيعي المسال وهي مشروع مشترك بين شركة الاستثمارات البترولية الدولية "ايبيك" التي تسيطر عليها الدولة ومبادلة للبترول على الموافقة على المشروع في نوفمبر 2013. وقالت الإمارات للغاز الطبيعي المسال إن المحطة الجديدة ستكون قادرة على استقبال أكبر ناقلات الغاز الطبيعي المسال حيث سيتجه معظم الغاز إلى قطاع الكهرباء في دولة الإمارات. وأجرت تكنيب الفرنسية التصميمات الأولية للمحطة. وتستورد دبي بالفعل الغاز الطبيعي المسال عبر موانئ في الخليج وتحصل الإمارات على كميات متواضعة من الغاز القطري من خلال خط أنابيب وهو ما يساهم في تغذية محطات الكهرباء وتحلية المياه في الفجيرة. وسيقلص بناء محطة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال خارج مضيق هرمز من مخاطر إمكانية تأثر إمدادات الإمارات بمشكلات في الممر الملاحي الحيوي ربما تعوق حركة السفن التي تنقل النفط والغاز حيث هددت إيران المجاورة بإغلاق المضيق منذ عامين.