الذهب سيهبط دون مستوى 1000 دولار للأونصة

طباعة
  أوضح كبير استراتيجي الاسواق في BMFN وليد جرادات أن اتفاقيات التجارة الحرة بين الدول الآسيوية والمحيط الهادي تسعى إلى دعم النمو، خاصة في ظل تراجع النمو المضطرد في الاقتصاد العالمي. واعتبر أن قرار تحرير التجارة بين دول آسيا والمحيط الهادي هو دعوة من بعض الدول الآسيوية للتخلي عن الدولار كعملة أساس في التجارة العالمية، منها روسيا والصين والاعتماد على عملاتها الوطنية بالتجارة فيما بينها. من جانب آخر توقع جرادات استمرار تراجع الذهب إلى ما دون مستويات 1000 دولار للأونصة على المدى المتوسط وتحديداً حتى مستويات 947 دولار للأونصة.