ارباح طيران الامارات ترتفع بنسبة 8,2% في النصف الاول بالرغم من اغلاق خطوط

طباعة
اعلنت شركة طيران الامارات التابعة لامارة دبي ان ارباحها الصافية لنصف السنة المالية المنتهية في آخر سبتمبر قد ارتفعت بنسبة 8.2% وبلغت 514 مليون، بالرغم من اغلاق عدة خطوط ومن اعمال صيانة وتطوير في مطار. وقالت الشركة ان عائداتها في النصف الاول من السنة المالية 2014-2015 قد ارتفعت بنسبة 11% الى 44.2 مليار درهم اي ما يعادل 12 مليار دولار، فيما ارتفع عدد الركاب الذين نقلتهم في الاشهر الستة بنسبة 8.4% الى 23.3 مليون راكب. وذكرت الشركة ان كلفة الفيول تبقى الثقل الاكبر على كاهلها اذ تشكل 38% من الكلفة التشغيلية مقارنة بـ39% قبل سنة. واشارت الشركة الى ان "الاسعار انخفضت بشكل طفيف" في نهاية نصف السنة. وقالت طيران الامارات انها تواجه "تحديات خارجية غير مسبوقة" اذ اضطرت لاغلاق اكبر عدد من الخطوط في غضون سنة. وقال رئيس الشركة الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم "ان تلك التهديدات الخارجية التي لا يمكن ان نتوقعها او نسيطر عليها مثل المشاكل الاقتصادية العالمية وانتشار فيروس ايبولا وتذبذب العملات والنزاعات الاقليمية، هي التي يمكن ان تؤثر سلبا على جهودنا وخططنا". واوقفت طيران الامارات خطوطها الى غينيا في غرب افريقيا مطلع اغسطس بسبب المخاوف من فيروس ايبولا. وفي سبتمبر اوقفت الشركة رحلاتها الى صنعاء بسبب الوضع الامني. وقلل الشيخ احمد من اهمية تاثير اعمال صيانة وتطوير في مطار دبي ادت الى اغلاق مدرج طوال 80 يوما. وتملك الشركة اكبر اسطول في العالم من طائرات ايرباص ايه 380 وبوينغ 777، وهي تسير رحلات الى 146 وجهة.