أسهم الأهلي التجاري السعودي تقفز 10% في أول أيام إدراجه

طباعة
صرح الخبير المصرفي فضل بو العينين أن الطلب على سهم البنك الأهلي التجاري في اول يوم وصلت الى 130 مليون، إلا ان العروض كانت قليلة، مما يشير إلى أن المستثمرين يعتقدون أن القيمة الحقيقية للسهم اقل بكثير من السعر المعروض. وأضاف أن سهم البنك الأهلي من الأسهم الاستثمارية المهمة في السوق السعودي، معتقدا أن يستمر السهم في تحقيق ارتفاعات بالنسبة العليا في جلسة يوم غد. وأكد ان القيمة العادلة للسهم تتجاوز الـ 60 ريالا. الجدير بالذكر، أن سهم البنك الأهلي التجاري ارتفع بنسبة 10 في المائة عقب إدراجه في السوق المالية السعودية، وحقق السهم عمليات بيع محدودة، وكان سعر السهم ارتفع 49 ريال بزيادة 4 ريالات عن سعر الاكتتاب. وسجلت أوامر الشراء غير المنفذة بعد رقما كاد يقرب من إجمالي حجم التداول بالبورصة في الأيام العادية. ويسلط صعود السهم الضوء على حالة التفاؤل إزاء السوق السعودية التي تستعد لاستقبال تدفقات نقدية جديدة أوائل العام القادم مع قيام الجهات التنظيمية بالسماح للأجانب بشراء الأسهم المحلية بشكل مباشر للمرة الأولى. وفي احتفال نظمته البورصة السعودية صباح اليوم الاربعاء الموافق 12 نوفمبر، بمناسبة إدراج السهم قال وليد البواردي المدير العام للتداول النقدي بالسوق المالية السعودية إنه يتوقع أن تزيد القيمة السوقية للبورصة أكثر من 90 مليار ريـال بعد إدراج سهم الأهلي التجاري وهو ما سيعزز مكانة البورصة السعودية التي تحتل المركز 21 على مستوى العالم. وإدراج الأهلي التجاري هو الخامس هذا العام في البورصة السعودية - التي تتجاوز قيمتها السوقية حاليا تريليوني ريـال - وسيرفع عدد البنوك المدرجة في السوق إلى 12 مصرفا وعدد الشركات المقيدة إلى 168. وقال منصور الميمان رئيس مجلس إدارة الأهلي التجاري "إدراج وتداول أسهم البنك سيسهم في تعميق سوق المال السعودي كما سيتيح للمواطنين المشاركة في ملكية مؤسسة مالية عريقة وذات مركز مالي يتميز بالقوة اثبتت على مدى عقود قدرتها على تحقيق الأرباح والنمو المستدام." وكان البنك المملوك للدولة قال لدى إتمام الطرح الأولي الأسبوع الماضي إن شريحة المستثمرين الأفراد البالغة 3.6 مليار دولار استقطبت طلبات اكتتاب بلغت 23 مثل المعروض حيث شارك نحو 1.25 مليون مكتتب أي حوالي واحد من كل 16 مواطنا سعوديا. وبيع السهم بسعر 45 ريالا وشهد الطرح الأولي طلبا هائلا لأسباب منها أن السلطات السعودية تميل إلى تسعير الإصدارات بأسعار رخيصة كأداة لتوزيع الثروة بين المواطنين. وبلغت المحصلة النهائية لاكتتاب الأفراد 310.7 مليار ريال. ولم يسمح للمستثمرين من المؤسسات بالمشاركة وسيكون عليهم شراء السهم الذي من المتوقع أن يحجز مكانا في كل محفظة سعودية في السوق الثانوية. وأعطت شركة الأوراق المالية والاستثمار البحرينية توصية بشراء السهم وحددت السعر المستهدف عند 72 ريالا مشيرة إلى توقع نمو قوي للميزانية العمومية وهوامش مستدامة. وكان البنك طرح 25 بالمئة من أسهمه خلال الفترة من 19 أكتوبر وحتى الثاني من نوفمبر بواقع 300 مليون سهم للأفراد السعوديين و200 مليون سهم للمؤسسة العامة للتقاعد التي تديرها الدولة. وسجل البنك نموا نسبته 7.8 بالمئة في صافي ربح الربع الثالث من العام ليصل إلى 1.86 مليار ريال. وبلغت موجودات البنك بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام 438 مليار ريال فيما بلغت ودائع العملاء خلال الفترة نفسها 344 مليارا. وتزداد أهمية الطرح بالنظر إلى توقيته إذ يأتي قبل أن تفتح هيئة السوق المالية البورصة أمام الاستثمار المباشر من المؤسسات المالية الأجنبية في النصف الأول من العام المقبل.