السعودية تستحوذ على 50% من إجمالي عقود المشروعات الإنشائية في الخليج

طباعة
استحوذت المملكة العربية السعودية على النسبة الأكبر في أحجام العقود والمشروعات الإنشائية بمختلف أنواعها في دول الخليج العربي خلال العام الجاري 2014، حيث بلغ إجمالي العقود في دول مجلس التعاون 195.67 مليار دولار، 50% منها تعود للمملكة. وتجاوزت السعودية بذلك دولة الإمارات التي أرست عقوداً بقيمة 60.6 مليار دولار، أو ما يعادل 223.2 مليار درهم، بما نسبته 31% من إجمالي عمليات ترسية العقود الإنشائية في دول مجلس التعاون الخليجية، وذلك بحسب تقرير لمؤسسة "ڤنتشرز الشرق الأوسط". وبيّن مدير مجموعة الفعاليات لمعرض "الخمسة الكبار" آندي وايت أن تقريراً لمؤسسة "ڤنتشرز الشرق الأوسط" أن هذا الحجم من المشروعات مؤشر مهم على حجم النمو الذي تشهده دول الخليج في القطاعات الاقتصادية، والمجالات ذات الصلة بحركة النمو، وهو ما يمثل فرصا كبيرة أمام الشركات العالمية للاستفادة من هذا السوق المتنامي. وأوضح أن نسبة الزيادة في العقود الإنشائية خلال العام الجاري ارتفعت بنحو 35 مليار دولار، أو ما يعادل 128.8 مليار درهم، بما يعادل أكثر من 17.8%، وهي نسبة النمو في معظم دول الخليج.