الصين تريد تسوية خلافاتها البحرية بالوسائل السلمية

طباعة
ال الرئيس الصيني شي جينبينغ ان بلاده لن تلجا ابدا الى الوة لتحي غاياتها وتامل التوصل الى حل سلمي لخلافاتها البحرية مع الدول المجاورة. وصرح شي في كلمة امام البرلمان الاسترالي "يكفي مراجعة التاريخ لتبين ان الدول التي حاولت تحي النمو عبر الوة فشلت دائما". واضاف شي "هذا ما تعلمناه من التاريخ. والصين تريد تعزيز السلام"، مشيرا الى ان بلاده عليها "ان تظل متاهبة لاي عوامل يمكن ان تحرمنا من السلام". وشدد شي على ان بلاده تفضل الحوار، وذلك بعد ان حذرت الولايات المتحدة من مخاطر تدهور الخلافات البحرية. وال ان "موف الصين الذي تتخذه منذ زمن يوم على تسوية خلافاتها مع الدول المعنية و(الدفاع) عن مصالحها لجهة السيادة و(الحدود) البحرية من خلال الحوار والتشاور". وتابع شي ان "الحكومة الصينية مستعدة لتعزيز الحوار والتعاون مع الدول المعنية للحفاظ على حرية التنل البحري وامن الطر البحرية ولضمان حدود بحرية سلمية". وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما حذر في وت ساب في بريزبين من تدهور الخلافات الحدودية الى مواجهات مسلحة في اشارة الى الخلافات بين الصين والعديد من الدول المجاورة في بحر الصين الجنوبي والشري. وفي بحر الصين الجنوي، تصاعدت حدة التوتر بين الصين وجيرانها في السنوات الاخيرة. وهذا البحر منطة استراتيجية اذ تمر عبره طر بحرية دولية، كما انه غني بالموارد السمكية ويمكن ان يحتوي اعه على احتياطي من النفط والغاز. وتوترت العلاات بين بكين وطوكيو منذ عامين حول جزر سينكاكو في بحر الصين الشري والتي تديرها اليابان بينما تطالب بها الصين التي تطل عليها اسم دياويو. واثار اامة منصة نفطية في مايو في مياه تطالب بها هانوي اعمال شغب دامية معارضة للصين في فيتنام. وامت الصين بعدها بسحب المنصة.