الإمارات المصدر الأكبر للصكوك في الشرق الأوسط

طباعة
تشير التوقعات إلى نمو سوق إصدار الصكوك إلى رقم قياسي جديد هذا العام في ظل عودة الثقة تدريجياً بأسواق الصكوك بعد وضوح أبعاد تقليص سياسة التيسير الكمي في الولايات المتحدة إلى جانب تحضير العديد من الشركات في الشرق الأوسط لإطلاق صكوك. ويؤكد الخبراء أن الإمارات تبقى تاريخياً المصدر الأكبر في الشرق الأوسط حيث قامت بإصدار صكوك بقيمة 49.46 مليار دولار هي حصة السعودي من الإصدارات منذ 2006. الجدير بالذكر أن إصدار السندات الإسلامية انخفض نهاية العام الماضي بالمقارنة مع 2012 بسبب القلق العام الماضي من تبعات تقليص الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لسندات الخزينة أو "التيسير الكمي" على أسواق الصكوك، هذا وبلغ حجم السندات الإسلامية المستحقة في العالم في الوقت الراهن إلى 270 مليار دولار منها 80% في منطقة الشرق الأوسط. وبحسب صحيفة البيان بلغ حجم الصكوك المستحقة في الإمارات إلى 24.19 مليار دولار لتكون الإمارات الثانية في المنطقة في إصدار الصكوك بعد المملكة العربية السعودية التي وصل حجم الصكوك المستحقة فيها إلى 37.64 مليار دولار بنهاية 2013.
//