مستشفى صيني يقدم جلسات للرجال لتجربة آلام المخاض

طباعة
أتاح مستشفى في شرق الصين فرصة غريبة للآباء الجدد كي يخوضوا تجربة آلام الوضع بعد شكاوى الأمهات من أنهن لا يجدن تعاطفا كبيرا من شركائهن. وتقيم مستشفى أيما للولادة جلسات مجانية مرتين كل أسبوع في إقليم شاندونغ، وهي جلسات محاكاة توضع وسائد مثبتة بجهاز فوق البطن يحدث صدمات كهربائية تسبب ألماً، ويتلوى المتطوع من الالم لمدة خمس دقائق فيما تزيد ممرضة تدريجيا شدة الصدمات على مقياس من واحد إلى عشرة. أحد المتطوعين سونغ سيلينغ الذي وصل إلى المستوى السابع قبل أن يلوح للممرضة بهستيريا كي تغلق الجهاز قال "شعرت وكأن قلبي ورئتي تتمزقان" ، فيما انسحب آخرون خلال دقائق لعدم قدرتهم على تحمل الألم. وقال وو جيان لونغ الذي تحمل الألم حتى المستوى العاشر إن التجربة غيرت أفكاره عن الولادة بشكل جذري، مضيفاً "لأن كل النساء ينجبن، وعادة ما يستغرق الأمر فترة طويلة كنت أتصور أن خوضه مسألة طبيعية يسيرة". ورغم الآلام وحالة عدم الارتياح الواضحة أكدت الممرضة لو ديتشو أن جلسات المحاكاة لا يمكن أن تضاهي آلام الولادة الحقيقية، "لكن ربما قد تجعل الرجل أكثر حبا واهتماما بزوجته".
//