ظهور الطاعون في مدغشقر ومنظمة الصحة العالمية تحذر من تفشيه

طباعة
اعلنت منظمة الصحة العالمية ظهور اصابة بالطاعون في مدغشقر وحذرت من خطر تفشيه السريع في العاصمة انتاناناريفو. وفي بيان اصدرته الجمعة, ذكرت منظمة الصحة العالمية ان السلطات الصحية في مدغشقر ابلغتها في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني  بتطور هذا المرض الذي سجلت اصابته المميتة الاولى في قرية في 31 اغسطس/ آب. واوضحت المنظمة ان اجمالي الاصابات بلغ 119 و40 وفاة حتى 16 تشرين الثاني/نوفمبر, منها اصابتان في العاصمة مع وفاة واحدة. وحذرت المنظمة "من وجود خطر تفش سريع  للمرض الان في انتاناناريفو بسبب الكثافة العالية للسكان في المدينة وضعف النظام الصحي". وشددت على ان مقاومة الذباب لمبيدات "دلتامثرين" المستخدم للسيطرة عليها يؤدي الى تعقيد الوضع. وقد تشكلت قوة وطنية خاصة تضم جميع ممثلي القطاع الصحي, لمكافحة المرض بمساعدة منظمة الصحة العالمية والدعم المالي للبنك الافريقي للتنمية. وينقل الذباب جرثومة الطاعون الذي يتطور لدى الجرذان. وتتطور لدى الانسان على شكل بثور, واذا ما بلغت الجرثومة الرئتين تتسبب في التهاب رئوي وتصبح إذاك قابلة للانتقال من شخص الى آخر عبر السعال. وتعالج البثور التي تكتشف قبل تفشيها بمضادات حيوية, لكن تمدد الجرثومة الى الرئتين, وهو واحد من الامراض الفتاكة, يمكن ان يكون مميتا في غضون 24 ساعة فقط. ونسبة الوفيات مرتبطة بالاسراع في استخدام العلاج, لكنها يمكن ان تكون مرتفعة جدا. وعلى قاعدة المعلومات المتوافرة, لا توصي منظمة الصحة العالمية "بأي قيود على الرحلات والتجارة" وتطلب وضع مؤشرات بالمخاطر للمناطق المدينية مثل انتاناناريفو.
//