رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألمانية: 550 الماني يقاتلون في صفوف داعش

طباعة
قال رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألمانية هانز جورج ماسن إن عدد الألمان الذين يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داخل سوريا والعراق ارتفع كثيرا ووصل إلى  550 وإن نحو 180 ألمانيا عادوا من القتال في صفوف داعش ، وأضاف لصحيفة "فيلت أم زونتاج" ان السلطات الالمانية قلقة بشأن العدد الكبير  خاصة في الأسابيع الستة الأخيرة، لقد ارتفع أكثر "طبقا لاحصائياتنا هناك 550 شخصا حتى الآن غادروا المانيا متجهين إلى سوريا والعراق" وكان العدد في السابق 450 شخصا. وقال ماسن إن نحو 60 ألمانيا من هؤلاء قتلوا في الصراع وإن تسعة على الأقل نفذوا هجمات انتحارية ، وتكافح ألمانيا ودول أخرى في غرب أوروبا لمنع انتشار الفكر المتشدد بين الشبان المسلمين الذين يرغب بعضهم في الجهاد في سوريا أو العراق ويخشى المسؤولون أيضا أن يعود هؤلاء ويخططون لشن هجمات في بلادهم. وقال ماسن إنه منذ انضمام ألمانيا لتحالف دولي يقاتل الدولة الإسلامية أصبحت البلاد هدفا "طبيعيا" للاسلاميين المتشددين ولمقاتلي تنظيم القاعدة أيضا، وأضاف أن تقديرات أجهزة المخابرات تشير إلى أن نحو 180 جهاديا عادوا إلى ألمانيا بعدما خاضوا القتال في سوريا والعراق.