الاقتصاد الروسي يفرض حصارا على العالم مع دخول الشتاء

طباعة
نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تكون موسكو معزولة على الساحة الدولية بسبب أزمة أوكرانيا وقال إن الاقتصاد الروسي لن يتأثر وحده جراء العقوبات الغربية وتراجع أسعار النفط وهبوط الروبل الروسي، وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فرضتا عقوبات على روسيا بسبب ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية ودعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا. وأثرت العقوبات على اقتصاد روسيا الذي يعاني من المتاعب وتسببت في انخفاض الروبل وزادت الضغوط جراء الانخفاض الحاد في سعر النفط  وهو أحد أهم الصادرات الروسية، يأتي هذا في الوقت الذي  قال بوتين "إذا ما تراجع سعر الطاقة عمدا فان ذلك سيؤثر أيضا على من يقفون وراء ذلك، وتابع "ليس من المؤكد أن تكون للعقوبات والانخفاض الحاد في سعر النفط وهبوط الروبل آثار سلبية أو عواقب كارثية علينا نحن فقط. لن يحدث مثل هذا الأمر."وربط بوتين انخفاض سعر النفط بزيادة انتاج الولايات المتحدة من النفط والغاز الصخري وارتفاع انتاج ليبيا والسعودية والعراق بما في ذلك ما وصفها بمبيعات تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في العراق.