يومكس تتطلع لتمويل تجارة المنتجات الحلال

طباعة
أطلقت يومكس سيكيوريتيز ومقرها لندن خدمة تمويل تجاري إسلامي تستهدف الشركات العاملة في قطاع المنتجات الحلال لعلاج مشكلة نقص التمويل ورأسمال التشغيل المتوافق مع الشريعة. وتهدف يومكس لعلاج معضلة قديمة نظرا لأن معظم شركات المنتجات الحلال تعتمد على التمويل من البنوك التقليدية. وقال ماهيش جايانارايان الرئيس التنفيذي ليومكس كابيتال ماركتس جروب الشركة الأم ليومكس سيكيوريتيز إن بعض البنوك تقدم بالفعل تمويلا تجاريا إسلاميا ولكنها تتجه للتركيز على صفقات ضخمة للسلع الأولية وتهمل شركات اصغر. وقال "البنوك الإسلامية مثل التقليدية تحرص على تمويل التجارة للشركات الكبيرة ويقل اهتمامها بالشركات الصغيرة والمتوسطة. بوسعنا ان نقول بثقة ان البنوك الإسلامية خذلت عملاءها." فعلى سبيل المثال قدمت المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة ومقرها السعودية 358 مليون دولار للاردن لتمويل شراء منتجات الطاقة والمنتجات البترولية في يوليو تموز. وحصلت مصر ومالي وطاجيكستان وتونس على تمويل مماثل. لكن جايانارايان يقول إن الصفقات التي تستهدف شركات المنتجات الحلال بوجه خاص نادرة وهو ما يحملها على اللجوء لقروض قصيرة الأجل لتغطية احتياجاتها لرأس المال. وتابع "قطاع المنتجات الحلال في ذيل اولويات البنوك الإسلامية والتقليدية على حد سواء في بريطانيا واوروبا." وغالبا ما يرتبط مصطلح المنتجات الحلال بالمواد الغذائية ولكن سوق هذه المنتجات يشمل قطاعات اخرى مثل السفر والملابس ومستحضرات التجميل. وستقدم يومكس خدمات التمويل التجاري الإسلامي في بريطانيا اولا ثم في اسواق اوروبية اخرى مثل فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإيطاليا. وقال جايانارايان "سندرس دولا اخرى حيث يوجد هيكل قانوني لتقديم مثل هذا التمويل. يمكن ان نقول بثقة ان وجهتنا التالية خارج اوروبا ستكون دولة الإمارات." وأضاف ان التوسع سيكون من خلال شراكة او حقوق امتياز. وتقدم الشركة خدمة التمويل الإسلامي لمدد بين 15 و 120 يوما بمبالغ بين 50 ألف جنيه استرليني (81500 دولار) و 250 ألف جنيه استرليني كحد اقصى.