رئيس روسنفت الروسية: النفط قد ينزل عن 60 دولارا في 2015

طباعة
صرح الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت الروسية إيجور سيتشن إن أسعار النفط قد تنزل دون 60 دولارا للبرميل بحلول منتصف العام القادم. جاءت تصريحات سيتشن الذي يعتبر أقوى مسؤول نفطي روسي في اليوم الذي قررت فيه منظمة أوبك عقب اجتماعها في فيينا ترك سقف انتاجها دون تغيير. وقال سيتشن رئيس أكبر شركة منتجة للنفط في روسيا في مقابلة مع صحيفة نمساوية إن إنتاج النفط الأمريكي سينخفض بعد عام 2025. وقررت أوبك اليوم عدم خفض الانتاج لوقف تدهور أسعار النفط. وعقب القرار هوى سعر الخام القياسي العالمي برنت لمستوى منخفض جديد في أربع سنوات دون 73 دولارا للبرميل. وروسيا ليست عضوا في أوبك. وقال سيتشن الذي اجتمع مع ممثلين من القوى النفطية العالمية في فيينا في وقت سابق هذا الأسبوع إنه يعتقد أن الأسعار قد تهبط إلى 60 دولارا أو أقل بنهاية النصف الأول من العام القادم. وأضاف أن روسيا قادرة على خفض الانتاج بما يتراوح بين 200 ألف و300 ألف برميل يوميا إذا ظلت الأسعار منخفضة. من ناحية أخرى، قال مسؤول كبير بوزارة المالية الروسية إنه يعتبر سيناريو يبلغ فيه سعر النفط 80 دولارا للبرميل في السنوات القادمة تصورا متفائلا إلى حد ما. وقال ماكسيم أوريشكين مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي بالوزارة إنه ينبغي أن تتكيف سياسة الميزانية الروسية مع انخفاض أسعار النفط بعدما قررت أوبك عدم خفض الإنتاج برغم هبوط الأسعار. وتتصور الميزانية الروسية في السنوات الثلاث القادمة متوسط سعر للخام قدره 100 دولار للبرميل.