مصر تتوقع انخفاض تكلفة دعم الوقود نحو 25% لهبوط أسعار النفط

طباعة
قال رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول المصرية إن بلاده تتوقع انخفاض تكلفة دعم الوقود إلى 75 مليار جنيه (نحو 140 مليون دولار) خلال السنة المالية 2014-2015 من حوالي 100 مليار جنيه وذلك بفضل هبوط أسعار النفط العالمية. وأضاف طارق الملا رئيس الهيئة خلال اجتماع الغرفة التجارية الايطالية في القاهرة اليوم "انخفاض أسعار البترول العالمية سيساهم في انخفاض فاتورة دعم المواد البترولية في مصر." أسعار النفط نحو 30 بالمئة منذ يونيو بسبب طفرة النفط الصخري الأمريكي وتباطؤ النمو الاقتصادي في الصين وأوروبا. وتراجعت أسعار برنت اليوم لتسجل مستوى منخفضا جديدا في أربع سنوات دون 72 دولار للبرميل مع انحسار فرص أن تأخذ أوبك التي تضم 12 عضوا إجراء مشتركا. وتوقع الملا أن تصل فاتورة الدعم بنهاية السنة المالية 2014-2015 في 30 يونيو حزيران المقبل إلى "75 مليار جنيه من نحو 100 مليار جنيه." وتبدأ السنة المالية في مصر في الأول من يوليو. وبلغ دعم الوقود في مصر خلال السنة المالية 2013-2014 نحو 126 مليار جنيه مقارنة مع 128 مليار جنيه في السنة السابقة. ويبلغ المستهدف لدعم الوقود في السنة المالية الحالية 100.3 مليار جنيه. وبلغت تكلفة دعم الوقود 22 مليار جنيه في الربع الأول من السنة المالية 2014-2015 مقارنة مع 31 مليارا في الفترة المقابلة من 2013-2014. ورفعت مصر أسعار الطاقة للمواطنين والمصانع في يوليو لتوفر نحو 41 مليار جنيه من الموازنة العامة للدولة في السنة المالية الحالية. وتعمل مصر على التخلص من دعم الطاقة بشكل تام خلال ثلاث إلى خمس سنوات.