المغرب ترفع الدعم عن المشتقات النفطية نهائياً

طباعة
أعلن وزير الشؤون العامة المغربي محمد الوفا أن حكومة بلاده قررت رفع الدعم نهائياً عن المشتقات النفطية التي بلغت كلفتها ملياري يورو خلال 2012، موضحاً أن الدعم سيتوقف نهائيا في أواخر ديسمبر عبر مرسوم ستصدره الحكومة. وذكرت صحيفة المساء أن الوفا المسؤول عن الملف تحدث عن "الرفع الكامل للدعم على الواد النفطية" نهاية نوفمبر كموعد نهائي. وحسب صحيفة الرياض فإن دعم المشتقات النفطية يمثل نحو 90% من الكلفة الإجمالية للدعم نقلاً عن احصاءات رسمية، لكن الحكومة قررت تخفيف العبء عن الموازنة العامة وتنفيذ توصيات البنك الدولي، من خلال التحرير الكلي لسعر البنزين اعتبارا من مطلع السنة، إلى جانب تحرير سعر الديزل بشكل جزئي. هذا وكانت قد أوصت الوكالة الدولية للطاقة المملكة المغربية أواخر الشهر الماضي بـ "مواصلة إلغاء الدعم" المادي المقدم لدعم استهلاك الطاقة، كما أوصت بوضع "سياسة متكاملة" لاستهلاك الغاز. تجدر الإشارة إلى أن المغرب يفتقر إلى مصادر الطاقة، ما يضطره لاستيراد النفط والغاز بكميات كبيرة، ودعم استهلاكهما من أموال صندوق دعم المواد الأساسية، كما وأن غالبية الغاز المستورد مخصص للاستهلاك المنزلي الذي لا يساوي ثمنه في السوق سوى ثلث ثمنه الحقيقي بفضل دعم صندوق المواد الأساسية.