إضرابات تصيب اليونان بالشلل وتلغي مئات الرحلات الجوية

طباعة
نظمت النقابات العمالية في اليونان إضراباً لمدة 24 ساعة أدى إلى إلغاء مئات الرحلات الجوية، وإغلاق مكاتب حكومية والإضرار بحركة النقل في أول تحرك نقابي كبير منذ شهور في الدولة التي تعاني من التقشف. ودعا الاتحاد العام للعمال اليونانيين "جي.اس.إي.إي" التابع للقطاع الخاص، ونظيره الحكومي اتحاد الموظفين الحكوميين إلى الإضراب، احتجاجاً على قرارات تساريح مقررة وإصلاحات لمعاشات التقاعد طالب بها المانحون في الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، بعد أن أنقذوا اليونان مالياً مرتين. وألغيت جميع الرحلات الجوية الداخلية والدولية، بعد أن انضم موظفو المراقبة الجوية إلى الإضراب، وتوقفت خدمات القطارات والعبارات أيضا، واستخدمت المستشفيات طواقم الطوارئ، كما أغلقت مكاتب الضرائب، وغيرها من المكاتب الحكومية المحلية. وقال الاتحاد العام للعمال اليونانيين في بيان "يقاوم الاتحاد الهوس المتعنت للحكومة والترويكا بسياسات التقشف وزيادة الضرائب"، واتهم الحكومة بمحاولة إعادة سوق العمل إلى "العصور الوسطى"، وتنفيذ سياسات تحدث "أزمة إنسانية".