ارتفاع الارباح الفصلية لـ بي.جي البريطانية 11%

طباعة
كشفت مجموعة بي.جي البريطانية لإنتاج النفط والغاز عن أن أرباح الربع الأخير من العام الماضي بلغت 1.14 مليار دولار متماشية بذلك مع توقعات المحللين. وكانت الشركة أصدرت الأسبوع الماضي تحذيرا من تباطؤ أرباحها بسبب الاضطرابات في مصر. وارتفعت أرباح الشركة في الربع الأخير من العام الماضي 11 في المئة مقارنة بالعام السابق بفضل زيادة حصة النفط في المحفظة الاستثمارية للشركة وانخفاض خسائر التحوط وزيادة مبيعاتها من الغاز الطبيعي المسال في الأسواق الآسيوية العالية القيمة. وأضافت بي.جي إن الأرباح السنوية استقرت عند حوالي 4.4 مليار دولار في 2013 بعد استبعاد مخصصات انخفاض القيمة. وفي ذات السياق صرح الرئيس التنفيذي للشركة كريس فينليسون إن بي.جي أحرزت بعض التقدم في مشروعات رئيسية في أستراليا والبرازيل ولكنها الآن تحتاج إلى معالجة المشكلات في مصر. وكانت الشركة صدمت الأسواق الأسبوع الماضي بإعلان مفاجئ حذرت فيه من تضرر أرباح 2013 جراء تجنيب مخصصات لانخفاض القيمة بعد حساب الضرائب تبلغ 2.4 مليار دولار وتوقعت انخفاض الإنتاج هذا العام 11 في المئة عن توقعات المحللين. وقلصت بي.جي توقعات الإنتاج لعام 2015 بما يصل إلى 14 في المئة. وذكرت بي.جي - التي تعتمد على مصر في حوالي خمس إنتاجها - أن الصعوبات التي تواجهها في مصر ستؤثر عليها في جميع النواحي محذرة من تضرر ربحية وحدتها الخاصة بالغاز المسال وارتفاع تكاليف الإنتاج بنحو الثلث هذا العام. وقلصت الشركة توقعاتها للإنتاج ثلاث مرات على مدى الأشهر الثمانية عشر الأخيرة بما في ذلك التخلي عن هدف إنتاج مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا بحلول عام 2015 وتراجع الإنتاج على مدى عامين متتاليين قبل عودته إلى النمو في 2015.
//