قراصنة يتجسسون على اكثر من مئة شركة امريكية

طباعة
رصدت مؤسسة امريكية للامن المعلوماتي مجموعة جديدة للقرصنة المعلوماتية تستخدم وسائل حديثة تسللت منذ اكثر من عام الى البريد الالكتروني لرؤساء اكثر من 100 شركة بهدف التلاعب بالبورصة على الارجح. ومؤسسة فاير آي اطلقت على هذه المجموعة اسم "اف آي ان 4" وتؤكد انها "تعرف اهدافها" في تقرير يستند الى معلومات جمعت لدى زبائنها. ويبدو ان القراصنة استهدفوا خصوصا حسابات البريد الالكتروني لافراد قد يقومون بعمليات دمج او شراء او قد يكونون على علم بمعلومات سرية مثل اعضاء في مجلس ادارة او محامين او مستشارين او باحثين. وحوالى ثلثي المؤسسات التي استهدفتها هذه المجموعة منذ منتصف 2013 كانت ناشطة في مجال الصيدلة والصحة. وكان لمعظم هذه المؤسسات اسهم في البورصة لكنها لم تكشف هويتها بداعي السرية. وجاء في التقرير "ان امرا واحدا واضحا هو ان الحصول على معلومات يمكن ان يساهم في ارتفاع او خفض اسعار اسهم عشرات المؤسسات في البورصة وان ذلك سيعود بالفائدة على المجموعة في الاسواق". ولم توضح فاير آي المكان الذي ينشط منه القراصنة لكنها تؤكد ان هذه المجموعة اكثر تطورا من مجموعات قرصنة اخرى في الصين او روسيا.