سعر برميل النفط ينخفض الى 60 دولار في الميزانية العامة للكويت العام القادم

طباعة
توقع وكيل وزارة المالية الكويتية خليفة حمادة ان يتراوح السعر الذي يتم بناء عليه تقدير الايرادات النفطية ضمن مشروع الميزانية للسنة المالية المقبلة 2015-2016 بين 55 و 60 دولارا امريكيا للبرميل انخفاضا من سعر 75 دولارا للبرميل في الميزانية الحالية. وقال حمادة في تصريح للصحافيين على هامش افتتاح المؤتمر المهني الدولي الرابع للمحاسبة والمراجعة أن لجنة الاطار العام برئاسة وزير المالية انس الصالح لم تبت حتى الآن بسعر الأساس "التأشيري" المتوقع مبينا ان اجتماعا للجنة سيعقد خلال الاسبوعين المقبلين لتحديد السعر المناسب وسط المتغيرات المتسارعة في اسواق النفط ، واوضح ان ما يدعو لجنة الاطار العام الى بحث خفض سعر برميل النفط الذي تقدر على اساسه الايرادات النفطية هو السياسة التحفظية التي تتبعها عند تحديد ذلك السعر وباعتبار ان اكثر من 90 في المئة من تمويل الميزانية يتأتى من بيع النفط مؤكدا ان الميزانية المقبلة للدولة ستكون اقل من الحالية. ولفت الى ان سعر الأساس لبرميل النفط في الميزانية الحالية البالغ 75 دولارا يعد "مبالغا فيه" نظرا لانخفاض اسعار النفط الكويتي دون مستوى 65 دولارا للبرميل بحسب تداولات هذا الاسبوع في الاسواق العالمية كما انه من المتوقع ان ينخفض سعر النفط الى 55 و50 دولارا للبرميل بحسب بعض الدراسات، واكد في هذا الصدد اهمية ان تقوم الحكومة ممثلة بوزارة المالية ببعض الخطوات الاستباقية بهدف "ضبط الانفاق الحكومي المتبقي من السنة المالية الحالية التي تنتهي مع نهاية مارس المقبل او عند وضع مشروع الميزانية للسنة المالية المقبلة والمقرر تقديمها نهاية يناير المقبل".  
//