غيتس يتخلى عن رئاسة مايكروسوفت بعد حوالي 40 سنة من تأسيسها

طباعة
قرر مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس التخلي عن رئاسة مجلس ادارة هذه المجموعة الاميركية العملاقة في مجال البرمجيات والتي سيصبح "مستشارا تكنولوجيا" لها، في حين سيتولى الادارة العامة للمجموعة ساتيا ناديلا خلفا لستيف بالمر. من ناحية أخرى، اختارت شركة مايكروسوفت المسؤول المخضرم بالشركة ساتيا ناديلا رئيسا تنفيذيا جديدا بعد أن بحثت لفترة أطول من المتوقع عن خليفة لستيف بالمر الذي أعلن نيته التقاعد في أغسطس. وناديلا هو ثالث رئيس تنفيذي في تاريخ مايكروسوفت الذي يمتد 39 عاما ويأتي بعد بيل جيتس وبالمر اللذين اشتركا في تأسيس الشركة. وقالت مايكروسوفت في بيان إن جون تومسون العضو في مجلس الإدارة سيخلف جيتس كرئيس لمجلس الإدارة. وسيتولى جيتس دورا جديدا كمستشار تكنولوجي ويحتفظ بعضوية مجلس الإدارة. وبعد إعلان الخبر ارتفع سهم مايكروسوفت أكبر منتج للبرمجيات في العالم 1.1 في المئة في التعاملات التي تسبق الجلسة الرسمية. وكان اختيار ناديلا متوقعا على نطاق واسع ويترقب المستثمرون والمحللون كيف سيعمل الرجل الذي يتمتع بخبرة 22 عاما على إحياء طموحات الشركة في عالم الهواتف المحمولة ويلبي تطلعات وول ستريت للأرباح.
//