الأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية تلوث مساحات واسعة من تربة الصين

طباعة
أظهر بحث أجرته الحكومة الصينية أن أكثر من 19% من عينات التربة المأخوذة من الأراضي الزراعية تحتوي على مستويات مفرطة من المعادن الثقيلة أو المخلفات الكيماوية، مشيراً إلى أن ما نسبته 75% من حقول الأرز في مقاطعة هونان باتت ملوثة. وكان قد أعلن مسؤول عن البيئة في وقت سابق من العام الماضي 2013 أن الصين هي المستهلك الأكبر في العالم للمبيدات الحشرية غير أن ثلثي الكمية تذهب هدرا ملوثة الأراضي الزراعية والمياه. وشدّد كبير الخبراء الاقتصاديين في وزارة الزراعة بي ميجيا أن على الحكومة الصينية عقد العزم على الحد من استخدام الأسمدة والمبيدات الحشرية. وأضاف أن مقاطعة "تشجيانغ" في شرق الصين تعتزم خفض استخدام الأسمدة النيتروجينية بنسبة% خلال السنوات الثلاث المقبلة وأن البلاد بأكملها يمكنها الحد من الاستخدام المتزايد للأسمدة والمبيدات بحلول عام 2020. غير أنه شدد على أن هدف الصين هو الحفاظ على اكتفائها الذاتي من المحاصيل الرئيسية بالرغم من التوجه للحد من استخدام المبيدات والاسمدة. إلى ذلك، ارتفع محصول الحبوب في الصين عام 2014 بنسبة 1% ليصل إجمالي الإنتاج الى 607.1 مليون طن وفق البيانات الرسمية وهي السنة الحادية عشرة على التوالي التي يزداد فيها الانتاج. تجدر الإشارة إلى أن الأسواق العالمية تراقب عن كثب محصول الحبوب الصيني إذ أن أي انخفاض في الإنتاج قد يعني زيادة الطلب على استيراد الحبوب.