البنوك الاسترالية تحتاج الى 41 مليار دولار امريكي لتصل إلى مصاف البنوك العالمية

طباعة
تحتاج البنوك الاسترالية الكبيرة الى نحو 48 مليار دولار أسترالي (41.7 مليار دولار) لتصل إلى مصاف البنوك العالمية الكبرى بعدما طالبت بمستويات أقوى لرأس المال لضمان قدرتها على مواجهة أزمة مالية عالمية،ولم تذكر المراجعة التي دعمتها الحكومة تحديدا حجم الزيادة المطلوبة لكنها قالت إن مستويات رأس المال في البنوك الأسترالية ينبغي أن ترتفع إلى 12.2 بالمئة لتصبح في مصاف البنوك الدولية الكبرى من ما بين عشرة و11.6 بالمئة حاليا. وقال بيل بوتر المحلل لدى تي.اس ليم إن كل بنك يحتاج عشرة مليارات إلى 12 مليار دولار أسترالي ليصل إلى تلك المرتبة، وأجريت المراجعة برئاسة ديفيد موري الرئيس السابق لكومنولث بنك أوف أستراليا. وتوقعت وكالة فيتش للتصنيف الإئتماني في مذكرة الشهر الماضي أن أكبر أربعة بنوك في أستراليا ربما تحتاج لما يصل إلى 53 مليار دولار أسترالي (44.1 مليار دولار) في أسوأ الاحتمالات،ورغم ضخامة الأرقام قالت فيتش إن البنوك قادرة على تدبير سيولة جديدة من خلال التوليد الداخلي لرأس المال،ويستحوذ الأربعة الكبار - كومنولث بنك أوف أستراليا وستباك بنكنج كورب وأستراليا ونيوزيلندا بنكنج جروب وناشونال أستراليا بنك - على أكثر من 80 بالمئة من السوق وهو ما يثير المخاوف من أن تكون تلك البنوك أكبر من أن تترك لتنهار. وواجهت تلك البنوك الأزمة المالية العالمية التي بدأت عام 2008 دون أن تتضرر تقريبا وحققت أرباحا قياسية في الأعوام الماضية مدعوما بشكل كبير بدفاتر ضخمة للرهون لعقارية.