مصر تصرف العائد الأول لشهادات استثمار قناة السويس الجديدة

طباعة
مليار وتسعمائة مليون جنيه هي الدفعة الأولى من عائدات استثمار شهادات قناة السويس، تلك الشهادات التي جمعت أربعة وستين مليار جنيه في ثمانية أيام لتمويل مشروع قناة السويس الجديدة، حيث بدأت البنوك الأربعة التي أصدرت الشهادات فئة الألف جنيه ومضاعفاتها في صرف العائد الاول لها والذي يبلغ اثني عشر في المائة لمدة خمس سنوات يصرف كل ثلاثة أشهر، في وقت تؤكد فيه البنوك أن صرف هذه العوائد لن يؤثر على معدلات السيولة. المتحدثة: مدير فرع بالبنك الأهلي المصري - مديحة سلمان. الإقبال الكبير من المصريين على الاكتتاب في شهادات استثمار قناة السويس والتي جمعت بحسب محافظ البنك المركزي سبعة وعشرين مليار جنيه من خارج القطاع المصرفي، تؤكد برأي الكثيرين أن الهدف من شرائها لم يكن مجرد البحث عن عائد مرتفع وإنما أيضا دعم مشروع قومي يتوقع أن يساهم في مضاعفة إيرادات القناة. اراء الشارع. ويؤكد البنك المركزي المصري أن إجمالي الفوائد المستحقة على شهادات استثمار قناة السويس تصل إلى سبعة مليارات ومائتي مليون جنيه وأن هذه العوائد سيتم صرفها في السنة الأولى من إيرادات هيئة قناة السويس ثم في السنوات التالية من التدفقات النقدية للهيئة وعائدات هذا المشروع.
//