الدخيل يشدد على ضرورة البدء بخطة استراتيجية تقلل من اعتماد اقتصادات دول الخليج على النفط

طباعة
قال الوكيل السابق لوزارة المالية والاقتصاد الوطني في السعودية د.عبد العزيز محمد الدخيل أن قضية النفط هي قضية استراتيجية للسعودية وجميع دول الخليج، وأن انخفاض الأسعار لها أسباب اقتصادية. وأضاف في حديث خاص لـ CNBC عربية أن الأسعار هبطت بنحو 40% وتواصل الهبوط، ومن المتوقع ان تصل 60% واخرون يتوقعون ان تصل إلى 40 دولارا للبرميل خلال العامين القادمين. وأشار إلى ان السبب الرئيسي لهبوط الأسعار يعود لزيادة العرض من النفط الصخري القادم من الولايات المتحدة، بالإضافة لضعف الطلب في الصين. وأكد على أن القضية الأهم ليست انخفاض أسعار النفط، ولكن  مستقبل دول الخليج بعد 10 أو 15 سنة... وتساءل الدخيلعن كيفية تعامل دول الخليج في حال وصلت أسعار النفط إلى 40 أو 30 دولارا للبرميل ولفترة زمنية طويلة. وشدد على ضرورة البدء بخطة استراتيجية تقلل من اعتماد ميزانيات دول الخليج عامة والسعودية خاصة على النفط، وضرورة النظر في الانفاق غير المجدي وترشيده، وكذا أيضا تغيير ثقافة المجتمع من مستهلك إلى منتج.