التضخم يتباطأ مجددا في الصين الى ادنى مستوى في 5 سنوات

طباعة
سجل تضخم الأسعار في الصين تباطؤاً جديداً في شهر تشرين الثاني نوفمبر مع هبوطه الى 1.4% وهو ادنى مستوى له منذ 5 سنوات، الأمر الذي يعزز المخاوف من توجه ثاني أكبر اقتصاد في العالم نحو تضخم سلبي. وكان مؤشر ارتفاع أسعار الاستهلاك تراجع من 2% في آب أغسطس الى 1.6% في ايلول سبتمبر وتشرين الاول اكتوبر، وهو المؤشر الذي يقاس على مدى عام وهو الأداة الرئيسية لقياس معدل التضخم. أما في شهر تشرين الثاني نوفمبر أظهرت الأرقام التي نشرها المكتب الوطني للاحصاء أن معدل التضخم واصل مساره الانحداري واستقر عند 1.4%، أي أقل من متوسط تقديرات الخبراء الذين استطلعت وكالة داو جونز نيوزوايرز آراءهم، والذين رجحوا بقاء المعدل على حاله عند 1.6%. وبذلك يكون معدل التضخم في الاشهر الـ 11 الاولى من العام قد استقر عند 2%، أي أقل بكثير من نسبة الـ 3.5% التي حددتها بكين واقل ايضا من نسبة الـ 2.6% التي سجلت في 2013. وإزاء تراجع وتيرة التضخم في الأشهر الاخيرة حذر خبراء من أن يكون الاقتصاد الصيني يرزح تحت ضغوط تضخمية عكسية، لا سيما بسبب ضعف الطلب الداخلي.