النعيمي: لماذا ينبغي على السعودية خفض الانتاج؟

طباعة
تجاهل وزير البترول السعودي علي النعيمي تلميحات إلى أن المملكة أكبر مصدر للخام في العالم قد تخفض الانتاج لوقف انهيار الأسعار قائلا إن انتاج السعودية ظل مستقرا خلال الشهر الماضي. وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أنه سيكون من الضروري خفض الانتاج قبل اجتماع أوبك القادم المقرر في يونيو قال "لماذا ينبغي لنا خفض الانتاج؟ لماذا؟" وقال على هامش مؤتمر سنوي للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ في ليما عاصمة بيرو إن انتاج المملكة بلغ 9.6-9.7 مليون برميل يوميا في نوفمبر وهو رقم يتسق مع تقديرات أكتوبر. وتعتبر تصريحات النعيمي هي الأولى بشأن السوق منذ اجتماع أوبك في 27 من نوفمبر الماضي حين قاوم دعوات لخفض الانتاج. وتمسك النعيمي بما أعلن في السابق وهو أن السوق ستترك لتوازن نفسها دون تدخل المملكة. ويمثل هذا تحولا في سياسة السعودية التي طالما تدخلت في السوق. ورغم تراجع أسعار النفط أكثر من عشرة دولارات منذ اجتماع فيينا لم يبد النعيمي أي قلق. وقال إن انتاج المملكة بلغ 9.6-9.7 مليون برميل يوميا في نوفمبر وهو رقم يتسق مع تقديرات أكتوبر، مضيفا "لن يتغير هذا إلا إذا طلب زبائن آخرون المزيد من النفط." وقال "لن يتغير هذا إلى أن يطلب زبائن آخرون مزيدا من النفط." وعند سؤاله هل تعاني السوق من تخمة في المعروض رد قائلا "يمكنك أن تعرف من السعر." واضاف "أنتم من بلدان رأسمالية. تعلمون ما تفعله السوق. بالنسبة لأي سلعة .. ماذا تفعل؟ إنها ترتفع وتنخفض .. ترتفع وتنخفض." وعندما سئل عما إذا كان يشعر بالقلق بشأن أسعار النفط قال "هل رأيتموني قلقا قط؟" ووسعت أسعار النفط خسائرها المستمرة منذ شهور عقب اجتماع أوبك وهوت خلال جلسة يوم الأربعاء الموافق 10 ديسمبر 2014، لأقل مستوى في أكثر من خمس سنوات دون 64 دولارا للبرميل.
//