نمو أسعار المساكن في بريطانيا يتباطأ لأدنى مستوى في 18 شهراً

طباعة
أظهر نمو أسعار المساكن في بريطانيا تباطؤاً خلال الشهر الماضي نوفمبر تشرين الثاني إلى أدنى مستوى خلال عام ونصف، لكن خفضاً مزمعاً للضرائب العقارية من المرجح أن يخفف ركود المبيعات. وأوضح المعهد الملكي للمساحين القانونيين الذي أعلن عن هذه النتائج، أن مؤشره الشهري لأسعار المساكن هبط الى +13 في نوفمبر تشرين الثاني من +20 في اكتوبر تشرين الاول مسجلا أدنى مستوى له منذ مايو ايار 2013 عندما بدأت سوق المساكن في بريطانيا تنتعش بقوة. هذا وتشهد سوق المساكن تباطؤاً تتباطأ منذ منتصف العام الجاري 2014 فيما يرجع الى تشديد قواعد الاقراض العقاري وزيادات سنوية في الاسعار فاقت بشكل كبير نموا هزيلا للاجور. بينما يرى المعهد فرصة لانتعاش السوق في تغييرات ضريبية اعلنها الاسبوع الماضي وزير المالية جورج اوزبورن، وأوضح المعهد أن تلك التغييرات سيترتب عليها انخفاض ضريبة التسجيل العقاري باكثر من 90% لمشتري المساكن.