اليابان تبدأ انتخابات تشريعية مبكرة بدعوة من رئيس وزرائها

طباعة
توجه اليابانيون الى صناديق الاقتراع في انتخابات تشريعية مبكرة قررها رئيس الوزراء شينزو ابي الذي يحاول ان يجعل من هذه الانتخابات استفتاء على سياسته الاقتصادية، وسيختار اليابانيون هذه المرة 475 نائبا بدل 480 يضمهم البرلمان السابق الذي تم حله في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، وبين هذه المقاعد التي يتنافس عليها 1191 مرشحا يجري انتخاب 295 وفق نظام الصوت الواحد وال180 الاخرى بحسب النظام النسبي. ودعي نحو 105 ملايين ياباني للادلاء باصواتهم في المدارس والبلديات ودوائر عامة اخرى لكن المراقبين يخشون مشاركة ضعيفة بسبب افتقار العملية الانتخابية الى رهان سياسي واحوال جوية سيئة في جزء من البلاد رغم ان الحملة الانتخابية جرت ايضا على الانترنت، وفي احد مراكز الاقتراع في دائرة شيناغاوا وسط طوكيو كان تدفق الناخبين محدودا لكن ثابت وافضل من مراكز اخرى، وعرقلت الثلوج في شمال غرب الارخبيل منذ الصباح فتح عدد من مراكز الاقتراع او نقل معدات انتخابية حسبما ذكرت وسائل اعلام محلية. واعلن رئيس الوزراء الذي عبر حوالى 14 الف كلم في مختلف انحاء البلاد في اطار حملته في الاسبوعين الاخيرين انه يريد ان يعرف رأي اليابانيين في استمرار سياسته الهادفة الى انهاض الاقتصاد، ومنذ تطبيقها قبل عامين اثمرت هذه الاستراتيجية في مرحلة اولى نتائج ايجابية تجلت في تراجع سعر الين وتضخم معتدل وعودة للنمو لكن اليابان غرقت مجددا في التضخم في الفصل الثالث من هذا العام.