سلطات هونج كونج تزيل مواقع الاعتصامات المستمرة منذ شهرين

طباعة
ألقت سلطات هونج كونج القبض على عدد من النشطاء المطالبين بالديمقراطية أثناء إخلاء آخر موقع من مواقع الاحتجاجات الثلاثة وإزالة مخيمات اعتصام بالمدينة التي أغلقت الشوارع لأكثر من شهرين. واجتاح نحو 100 شرطي منطقة "كوزواي باي" التجارية التي يكثر فيها السائحون الصينيون لإزالة حواجز الطرق بينما هرع المحتجون لحزم أمتعتهم من أصغر موقع من مواقع الاحتجاج الرئيسية الثلاثة ،يأتي هذا في الوقت الذي يعتبر إخلاء الحكومة للمتظاهرين أمر محزن وقالت روبي تشان إحدى سكان هونج كونج وهي تتابع الاعتقالات "هذا أمر محزن أشعر بخيبة أمل كبيرة في الحكومة ولن يكون لدي أمل فيها بعد الآن". وأزالت السلطات الخيام والمتعلقات الأخرى وألقتها في شاحنات وأصبح الموقع شبه خاو بحلول الظهر. وكانت الشرطة قد أعلنت في مطلع الأسبوع أنها ستتحرك لإخلاء المنطقة، وتطلع البعض لعودة المدينة إلى حياتها الطبيعية وقالت ايمي ياب "يسعدني أن يعود كل شيء إلى طبيعته" ، ومثلت الاحتجاجات التي كانت سلمية في معظمها أحد أكبر التحديات لسلطة الصين منذ مظاهرات 1989 المطالبة بالديمقراطية والحملة الدامية التي حدثت في ميدان تيانانمين بالعاصمة الصينية بكين وحوله.