المغرب يخفض سعر الفائدة الرئيسي إلى 2.5% لدعم النمو

طباعة
صرح بنك المغرب المركزي في بيان إن البنك خفض سعر الفائدة الرئيسي إلى 2.5 بالمئة من 2.75 بالمئة لدعم النمو الاقتصادي وتنبأ بأن يظل معدل التضخم منخفضا. والخفض هو الثاني في ثلاثة أشهر بعد أن قلص البنك سعر الفائدة إلى 2.75 بالمئة من ثلاثة بالمئة إثر الاجتماع السابق لمجلسه في سبتمبر إذ تشعر الحكومة بالثقة بعد التراجع الكبير في أسعار النفط. وقال البنك إنه يسعى لدعم النمو الاقتصادي بينما يتوقع بقاء التضخم عند مستوى منخفض، موضحا إنه بالنظر لتوقعات التضخم الأساسي واستمرار التحسن في أسعار صرف العملات الاجنبية ولدعم التعافي الاقتصادي فإن مجلس إدارة البنك قرر إجراء خفض آخر على سعر الفائدة الأساسي بواقع 25 نقطة أساس إلى 2.5 في المئة. وأشار البنك إلى أن معدل التضخم سيظل "منخفضا نسبيا" متوقعا أن يسجل 0.4 في المائة لعام 2014 كله ليرتفع إلى 1.2 في المائة في 2015. ويدعم المغرب منتجات غذائية وغاز الطهي لكنه رفع الدعم عن منتجات الطاقة الأخرى ومنها البنزين والوقود. ويتوقع البنك المركزي ان يصل عجز ميزان المعاملات الجارية إلى 6 في المائة في عام 2014 لينزل إلى خمسة في المائة في 2015 وذلك مرجعه الأساسي هبوط اسعار النفط العالمية. وأكد البنك توقعات الحكومة بخفض عجز الميزانية الى 4.9 في المائة من إجمالي الناتج المحلي في عام 2014 و4.3 في المائة في عام 2015.