وزير النفط الكويتي يتوقع تحسن اسعار النفط في النصف الثاني لعام 2015

طباعة
توقع وزير النفط الكويتي على العمير أن تتعافى أسعار النفط في النصف الثاني من عام 2015، موضحا أن "الفائض في السوق حاليا 1.8 مليون برميل (يوميا) وهو السبب الأول لهبوط اسعار النفط." واستدرك العمير بقوله إن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك متفقون على أنه لا حاجة إلى عقد اجتماع آخر للمنظمة قبل يونيو. وكانت أوبك رفضت خفض الإنتاج في اجتماعها في 27 من نوفمبر ولم يصدر عن الأعضاء الخليجيين الرئيسيين في أوبك اي مؤشر على تغيير موقفهم. واشار العمير إلى إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الذي تبلغ تكلفته في المتوسط 70 إلى 75 دولارا للبرميل. وقال إن "سعر النفط سيتحسن إذا توقف إنتاج النفط المرتفع التكلفة." وكانت اسعار النفط هوت قريبا من 59 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ مايو عام 2009 اليوم الثلاثاء الموافق 16 ديسمبر 2014، مواصلة اتجاها نزوليا مضى عليه ستة أشهر مع تباطؤ النشاط في المصانع الصينية وتراجع عملات الأسواق الناشئة الأمر الذي فاقم من المخاوف بشأن الطلب. وأكد العمير على أن المشروعات الإنمائية في الكويت لن تتأثر بهبوط أسعار النفط واضاف ان الحكومة تدرس احتمال خفض الدعم على الوقود والماء والكهرباء. وقال العمير إنه ستتحدد أسعار جديدة للديزل والكيروسين ووقود النفاثات في بداية العام الجديد بعد خفض الدعم على هذه الأنواع من الوقود.