وزارة الزراعة الروسية تفرض قيودا على إصدار تراخيص تصدير الحبوب إلى بعض البلدان

طباعة
فرضت مصلحة الرقابة البيطرية والصحة النباتية في روسيا قيودا على إصدار تراخيص تصدير الحبوب إلى بعض البلدان، يأتي هذا في الوقت الذي    زادت صادرات روسيا من القمح زيادة كبيرة هذا العام إذ أن هبوط سعر الروبل جعل الحبوب الروسية رخيصة في الأسواق العالمية. في حين رفعالبنك المركزي أسعار الفائدة للدفاع عن العملة لكن الروبل أصيب مع ذلك بأكبر تراجع له منذ الأزمة المالية الروسية في عام 1998.وقالت المتحدثة باسم مصلحة الرقابة البيطرية يوليا تروفيموفا إنه لا علم لها بأي تأخيرات في إصدار تراخيص تصدير الحبوب،وتعد هذه المصلحة شعبة تابعة لوزارة الزراعة ومسؤولة عن إصدار تراخيص تصدير الحبوب، وتعتبر تركيا ومصر هما أكبر مشترين للقمح الروسي.وقال وزير الزراعة الروسي نيكولاي فيودوروف في وقت سابق  إن روسيا التي تنبأت وزارة الزراعة الأمريكية أنها ستصبح رابع أكبر مصدر للقمح في العالم هذا العام لن تستخدم برنامجها لإعادة تكوين مخزونات الحبوب إلا لتنظيم الصادرات.
//