تباطؤ الزيادة في اسعار العقارات في دبي خلال النصف الثاني من 2014

طباعة
ارتفعت اسعار العقارات في دبي خلال النصف الثاني من عام 2014 ولكن بصورة بطيئة مع توقعات استقرار الأسعار العام القادم مع طرح معروض وفير من الوحدات الجديدة وفقا لتقرير "سي.بي.آر.إي" لاستشارات العقارات، وكان قطاع العقارات في الإمارة من أكثر القطاعات تقلبا على مستوى العالم على مدى السنوات العشر الماضية مع تحوله من الازدهار إلى الركود ثم عودته إلى الازدهار مجددا، في حين تعافت الأسعار من أوائل عام 2012 وارتفعت بشكل كبير منذ يونيو حزيران من ذلك العام وحتى نهاية عام 2013. وقال رئيس بحوث الشرق الأوسط لدى سي.بي.آر.إي ماثيو جرين "لم يتغير المستثمرون الرئيسيون حقيقة على مدى السنوات الخمس الماضية، الإماراتيون من بين أكبر المشترين بالإضافة إلى الهند وباكستان والمملكة المتحدة". وأشارت تقديرات سي.بي.آر.إي إلى أن أسعار إيجارات العقارات السكنية ارتفعت سبعة في المئة في عام 2014 - أي أقل من زيادة بلغت 24 في المئة في عام 2013 - بينما قفزت أسعار البيع 18 في المئة هذا العام و30 في المئة العام الماضي، وهبط عدد الصفقات 23 في المئة في عام 2014 على أساس سنوي وانخفض إجمالي قيمتها 17 في المئة. ومن المنتظر طرح ما يزيد عن 20 ألف وحدة سكنية جديدة في السوق العام القادم.