المؤشر السعودي قد يعاود الهبوط من جديد والنفط ليس السبب

طباعة
  بعد موجة الهبوط الحادة ارتفع مؤشر السوق السعودي اليوم وعوض ما يقارب 300 نقطة غداة خسارته حوالي 500 نقطة خلال جلسة الأمس. وأوضح استاذ الاقتصاد في جامعة الإمام محمد ببن سعود الإسلامية الدكتور سعود المطير أن التبريرات المتكررة بأن هبوط سعر البترول وراء الهبوط الأخير في السوق السعودية هي تبريرات "غير كافية" لأن السوق السعودية قد استوعبت انخفاضات البترول كما أنها متأهبة لمزيد من انخفاضات النفط. وأضاف أن التوقعات لأداء السوق على خلفية انخفاض النفط كانت متمثلة بهبوط المؤشر السعودي إلى 8000 أو 8500 نقطة لفترة لا تتجاوز الأسبوعين، إلا أن المؤشر خالف هذه التوقعات من خلال هبوطه جلسة أمس، وهو ما أرعب صغار المتداولين في السوق. ولفت د. المطير إلى أن السوق قد يعاود الهبوط مجدداً بعد الارتفاعات في جلسة اليوم.