النفط يقفز 5% للمرة الثانية في اسبوع مدعوما بمشتريات لتسوية المراكز

طباعة
قفزت أسعار النفط العالمية أكثر من 5 بالمئة يوم الجمعة للمرة الثانية في أسبوع مدعومة بمشتريات لتسوية المراكز خففت الضغوط في سوق هيمن عليها البائعون على مدى الاشهر الستة الماضية. وساعد ضعف حجم التعاملات قبل موسم العطلات في تضخيم التحرك الصعودي للاسعار. وأعطى طلب على الخام الامريكي في اليوم الاخير لتداول عقود أقرب استحقاق حافزا اضافيا للسوق وهو ما دفع خام غرب تكساس الوسيط إلى تسجيل أكبر مكاسبه منذ اغسطس اب. وساعد صعود السوق ايضا خام القياس الاوروبي مزيج برنت على تسجيل أحد أصغر خسائره في ثلاثة اسابيع بعد ان عوض انخفاضات مني بها في وقت سابق من الاسبوع أثارها استمرار المخاوف بشأن وفرة المعروض. واغلقت عقود برنت فوق 61 دولارا للبرميل وهي المرة الثانية منذ يوم الاربعاء التي تغلق فيها فوق المستوى النفسي المهم 60 دولارا. وواصلت الصعود في التعاملات اللاحقة على التسوية. وأنهى خام غرب تكساس الوسيط الجلسة فوق مستوى 56 دولارا للبرمل. وقال جين مكجيليان كبير المحللين في تراديشن انرجي في ستامفورد بولاية كونيتكت "هذا صعود قوي مثير للدهشة لأنه لم يحدث تغيير في العوامل الاساسية للسوق فيما يتعلق بالعرض والطلب." ورغم صعودها يوم الجمعة فان أسعار النفط تبقى منخفضة عن مستوياتها في بداية الشهر مع هبوط برنت حوالي 12 بالمئة والخام الامريكي 15 بالمئة تقريبا. وفي المجمل هبطت اسعار الخام 50 بالمئة تقريبا من مستوياتها المرتفعة التي سجلتها في يونيو حزيران. وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق الجلسة مرتفعة 2.11 دولار أو ما يعادل 3.4 بالمئة عند 61.38 دولار للبرميل. وواصلت الصعود بعد التسوية لتصل الي 62.55 دولار. وصعدت عقود خام القياس الامريكي 2.41 دولار لتبلغ عند التسوية 56.52 دولار للبرميل بعد ان سجلت اثناء الجلسة مستوى اكثر ارتفاعا بلغ 56.91 دولار
//