وزير البترول السعودي يعرب عن ثقته بتحسن اسواق النفط

طباعة
قال وزير البترول السعودي علي النعيمي أن عدم تعاون منتجي النفط المستقلين خارج أوبك وتصرفات المضاربين في السوق وراء هبوط أسعار النفط ولكنه واثق من أن السوق ستتحسن. ونفى النعيمي خلال كلمة أمام مؤتمر أوابك في أبوظبي أن يكون للسياسة دور في السياسة النفطية للمملكة، مضيفا إن هبوط الأسعار لن يكون له تأثير ملموس وكبير على اقتصادات السعودية أو الدول العربية الأخرى. وأضاف النعيمي ان السعودية وغيرها من الدول سعت لاعادة التوازن للسوق ولكن عدم تعاون المنتجين المستقلين ونشر معلومات مضللة والمضاربة أدت لاستمرار الاتجاه النزولي للأسعار. وأكد الوزير السعودي على أن الحديث عن وجود مؤامرة سعودية لأهداف سياسية لا أساس له من الصحة وينم عن عدم دراية. وشدد على أن السياسة النفطية التي تنتهجها المملكة تستند لأسس اقتصادية خالصة "لا أكثر ولا أقل." موضحا "أنا واثق من أن سوق النفط ستتحسن." وفي سياق متصل، قال وزير النفط القطري محمد السادة أن سوق النفط تشهد تصحيحا عابرا وإن أساسيات السوق ستملي سعرا عادلا للنفط. وأعرب الوزير عن ثقته في دور أساسيات السوق في تحديد أسعار النفط. وقال السادة إن السبب الرئيسي لهبوط النفط في الشهور الأخيرة هو بطء نمو الاقتصاد العالمي وارتفاع مصادر إمدادات الطاقة وخاصة المصادر غير التقليدية. وأضاف أن أسعار النفط الحالية قد تسفر عن تراجع الاستثمارات في مشاريع النفط والغاز. من جانبه، صرح وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي إنه لا يرى حاجة لعقد اجتماع طاريء لأوبك ولكن "علينا الترقب والانتظار لنرى" ما إذا كانت المنظمة قد أخذت القرار الصائب بالإبقاء على مستوى الانتاج دون تغيير. وأوضح الوزير العراقي إنه يرى أن الأسعار تستقر حول مستوياتها الحالية عند حوالي 60 دولارا للبرميل.