الجيش التونسي يصد هجوما مسلحا على لجنة انتخابية في القيروان

طباعة
قتل الجيش التونسي مسلحا وأوقف ثلاثة آخرين "حاولوا مهاجمة" عسكريين كانوا يحرسون مدرسة تستخدم مقرا انتخابيا بمنطقة "حفوز" من ولاية القيروان وفقا لتصريحات الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية الذي قال ان يقظة العناصر العسكرية وسرعة رد فعلهم مكنتهم من إحباط العملية التي أسفرت عن مقتل مسلح كانت بحوزته بندقية صيد والقبض على ثلاثة مشتبه بهم أحدهم مصاب في يده" مؤكدا ان عسكريا "أصيب بجروح خفيفة في كتفه" خلال صد الهجوم. وتابع الناطق العسكري ان وزارة الداخلية فتحت تحقيقا في الحادثة لافتا إلى أن "الارهابيين لا يستعملون بنادق الصيد" في هجماتهم. وتجرى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية في 21 من ديسمبر الجاري والتي يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي ضد الباجي قائد السبسي مؤسس ورئيس حزب نداء تونس العلماني الفائز بالانتخابات التشريعية الاخيرة. وانتهت الازمة التونسية مطلع 2014 باستقالة حكومة "الترويكا" التي كانت  تقودها حركة النهضة الاسلامية.