تراجع التضخم في السعودية الى اقل من 2.5% وهو ادنى مستوى له منذ 7 سنوات

طباعة
انخفضت تكاليف المعيشة في السعودية الى ادنى مستوى لها في 7 سنوات مع تراجع نسبة التضخم الى مادون 2.5% بنهاية ديسمبر (كانون الأول) الحالي وفقا لمؤشرات اولية لقياس التضخم في المملكة نشرتها صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية، في الوقت الذي يتوقع ان تستمر معدلات التضخم خلال الربع الاول من عام 2015 وذلك وفقا للمعطيات الراهنة لاسيما بعد التراجع الحاد الذي سجلته أسعار النفط في البورصات العالمية. ياتي هذا في الوقت الذي سجل التضخم أعلى مستوى له هذا العام الحالي في يناير (كانون الثاني) الماضي ببلوغه 2.9 في المائة، فيما سجل أدنى مستوياته في هذا العام عند مستوى 2.5 في المائة الشهر الماضي. وفي العام الأسبق سجلت نسبة التضخم أعلى مستوى لها عند مستوى 4 في المائة، وذلك في شهر أبريل 2013. يشار إلى أن نصف الدول الناشئة ستتأثر سلبا بتراجع أسعار النفط، لكن هذا التأثير سيكون واضحا في الميزانيات العامة للدول التي من الواجب عليها ان تبحث تنويع مصادر الدخل حتى لايؤدي تذبذب اسعار النفط الى انهيار الخطط التنوير لهذه الدول جراء اعتمادها على النفط. وعلى الجانب الآخر فإن انخفاض اسعار النفط في البورصات العالمية سيكون مفيدا للمستهلكين فيها مع ارتباط اسعار النفط بتكاليف المعيشة.
//