ستاندرد اند بورز تدرس خفض تصنيف روسيا الائتماني

طباعة
تدرس وكالة ستاندرد اند بورز خفض تصنيف روسيا الائتماني بسبب الازمة الاقتصادية التي تمر بها وضعف نظامها المالي. ووضعت وكالة التصنيف روسيا تحت المراقبة "السلبية" بسبب "ما نرى انه تدهور سريع في مرونة روسيا النقدية وتاثير ضعف الاقتصاد على النظام المالي"، بحسب بيان الوكالة. واضاف البيان ان التصنيف السيادي لروسيا بالعملة الاجنبية هو حاليا "بي بي بي سالب"، وهو ادنى مستوى في درجات الاستثمار. وتعني مراجعة الثلاثاء وجود فرصة 50% لخفض التصنيف، بحسب الوكالة. وتعتزم الوكالة استكمال المراجعة بحلول منتصف يناير. وانخفض سعر الروبل بشكل كبير الاسبوع الماضي ما دفع البنك المركزي الروسي الى رفع اسعار الفائدة بشكل كبير. واستعاد الروبل بعض عافيته الاسبوع الماضي. ويعود ذلك بحسب محللين الى تدخل شركات تصدير روسية عملاقة في السوق اضافة الى البنك المركزي ووزارة المالية. إلا أن الروبل هبط في مستهل تداولات يوم الأربعاء الموافق 24 ديسمبر 2014، متخليا عن المكاسب المحدودة التي حققها عند الفتح، وبحلول الساعة 07:25 بتوقيت جرينتش تراجع الروبل 0.7% أمام العملة الأمريكية إلى 54.88 روبل للدولار بعد أن فتح مرتفعا بالنسبة نفسها. وفقد الروبل 0.8 بالمئة أمام اليورو ليصل إلى 67 روبلا لليورو.
//