انقطاع الاتصال بطائرة أندونيسية تحمل 161 راكباً

طباعة
أعلن المتحدث باسم وزارة النقل الاندونيسية جاي. ايه. باراتا انقطاع الاتصال بطائرة ايرباص320-200 تابعة لشركة "أير آسيا" فجر الأحد 28 ديسمبر كانون الأول، وعلى متنها 161 شخصاً بينهم 16 طفلاً وأفراد الطاقم. وأوضح المسؤول أن الطائرة فقدت التواصل مع برج المراقبة الجوية بجاكرتا في تمام الساعة 6.17 صباحاً بالتوقيت المحلي "23.17 بتوقيت جرينتش"، وذلك خلال رحلتها رقم كيو زد 8501 من مدينة سورابايا الأندونيسية إلى سنغافورة، لافتاً إلى أنها طلبت "خطاً غير معتاد" قبل انقطاع الاتصال. وأضاف مدير النقل الجوي بوزارة النقل الاندونيسية جوكو موريو أتموجو أن الطائرة كانت بين ميناء تانجونج باندان الاندونيسي وبلدة بونتياناك في وست كاليمانتان في جزيرة بورنيو عند اختفائها، مستطرداً : "كانت تطير على ارتفاع 32 ألف قدم وطلبت الطيران على ارتفاع 38 ألف قدم لتفادي السُّحُب". من جانبها أكدت "إير آسيا" الخبر دون ذكر أي تفاصيل، معلنة بدء التحقيق والبحث في الحادث، بينما أكد التلفزيون الأندونيسي أن الطائرة كانت تُقل 149 راكباً أندونيسياً و6 أفراد من طاقم الشركة و3 كوريين وواحداً من كل من سنغافورة وبريطانيا وماليزيا.