محاولة أخيرة لانتخاب رئيس لليونان

طباعة
يعقد البرلمان اليوناني اخر جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية في الثلاثين من ديسمبر لكن فرص نجاحه ضئيلة ما سيؤدي الى حل البرلمان والدعوة الى انتخابات تشريعية مبكرة يرجح فوز حزب "سيريزا" اليساري المعارض لسياسة التقشف فيها، ولا يبدو ان "ستافروس ديماس" المفوض الاوروبي السابق الذي رشحته الحكومة لمنصب رئيس الجمهورية الفخري خلفا ل"كارولوس بابولياس" الذي تنتهي ولايته في آذار/مارس قادرا على الحصول على تأييد 180 نائبا من اصل 300 وهو العدد المطلوب لفوزه. وقد حصل على 160 صوتا في الدورة الاولى التي جرت في17 كانون الاول/ديسمبر و168 صوتا في الدورة الثانية في 23 كانون الاول/ديسمبر بعدما وعد رئيس الوزراء المحافظ "انطونيس ساماراس" بتقديم موعد الانتخابات المقرر في حزيران/يونيو 2016 الى نهاية 2015. وفي حال الفشل سيتم حل البرلمان خلال الايام العشرة المقبلة وستجرى انتخابات تشريعية في 25 كانون الثاني/يناير او الاول من شباط/فبراير.  وحذر ساماراس من مغبة عدم انتخاب رئيس البلاد في الجولة الثالثة والاخيرة من الاقتراع الاثنين مؤكدا ان "اليونانيين لا يريدون الدخول في مغامرة جديدة".