الجزائر توقع قانون المالية لعام 2015

طباعة
وقع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قانون المالية لعام 2015 الذي يلحظ عجزاً في الموازنة بقيمة 41 مليار يورو بسبب تراجع عائدات الخزينة بعد انهيار اسعار النفط، مصدر الدخل الاول للخزينة. وقال بوتفليقة بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية في ختام اجتماع لمجلس الوزراء انه "على قناعة بأن الجزائر ستتمكن من تجاوز الاضطرابات الخطيرة التي تشهدها سوق المحروقات الدولية دون صعوبات كبرى". ولفت بوتفليقة إلى أن "ديناميكية التنمية لن تتوقف" وأن "سياسة استحداث مناصب الشغل للشباب وبناء تجهيزات اجتماعية كبرى لفائدة كافة السكان ستتواصل". تجدر الاشارة الى ان قطاع المحروقات هو مصدر 95% من المداخيل الخارجية للخزينة ويشكل 60% من اجمالي الموازنة، ويثير انهيار اسعار الذهب الاسود الذي خسر حوالى 50% من قيمته منذ حزيران/يونيو مخاوف ازاء قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها المالية.