خروج اليونان محتمل والمنطقة الاوروبية بانتظار الأسوأ

طباعة
علّل كبير استراتيجي الاسواق في BMFN وليد جرادات تراجعات اليورو بعدة عوامل، أهمها تدني التضخم في ألمانيا إلى أدنى مستوياته في 5 أعوام، الأمر الذي يؤجج التوقعات بأن مستويات التضخم في المنطقة الاوروبية ستتراجع إلى المنطقة السالبة. ولفت إلى أن العامل الثاني هو الأزمة السياسية التي تمر بها اليونان إلى جانب تنامي التوقعات بخروج اليونان من منطقة اليورو في ظل تقدم الحزب اليساري الرافض لعملية الانقاذ الاوروبية وسياسة التقشف التي تتبعها حكومة "بابانديريو". وفي سياق  آخر أكد جرادات أن ارتفاعات الذهب "مؤقتة" بسبب حالة عدم اليقين وتجنب المخاطرة التي تمر بها الاسواق وتوجه المستثمرين إلى الذهب وشراء الين كملاذ آمن.