المزروعي: وفرة المعروض في سوق النفط قد تستمر لسنوات وانخفاض الأسعار لن يرعب الإمارات

طباعة
أعلن وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي أن وفرة المعروض في أسواق النفط قد تستمر لأشهر وربما لسنوات، لكن الأسعار ستتعافى إذا تصرف المنتجون خارج "أوبك" بعقلانية. وأضاف في مقابلة لصحيفة "ذا ناشيونال" "نشهد وفرة واضحة في المعروض في السوق يحتاج امتصاصها لوقت"، لافتاً إلى أن هذه المشكلة قد تستغرق شهوراً أو سنوات بناء على نمو الانتاج الفعلي من المنتجين المستقلين خارج "أوبك"، "وإذا تصرفوا بعقلانية فقد نرى تصحيحات إيجابية خلال 2015." هذا وأكد المزروعي أن أسعار النفط المنخفضة لن تثير ذعر دولة الإمارات، وأن السوق ستستقر في نهاية المطاف، كما ولن تؤثر الأسعار المنخفضة على خطط بلاده لزيادة طاقتها الإنتاجية حتى 3.5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2017. واستطرد : "لقد تعاملنا مع مثل هذه التقلبات في الماضي ولن نصاب بالذعر هذه المرة. هناك زيادة في الطلب العالمي على النفط الخام وخاصة نفطنا ونعتقد أن السوق ستستقر في نهاية المطاف." وقال المزروعي إن "قرار "أوبك" في نوفمبر تشرين الثاني بعدم خفض الانتاج "حظي بتأييد كل الأعضاء بما فيهم الإمارات العربية المتحدة ونحن واثقون من الطبيعة الاستراتيجية لمثل هذا القرار، "أوبك" ليست جزءاً من وفرة المعروض ولا يمكن لومها إذا أغرقت دول خارج أوبك السوق بالمعروض."
//