قطر تسعى لإنشاء مشروع أسمدة في مصر بطاقة مليون طن

طباعة
اكد الدكتور عبد الرحمن جواهري رئيس مجلس الاتحاد العربي للاسمدة أن قطر ستنفذ مشروعا للاسمدة في مصر بطاقة مليون و200 الف طن، مشيرا إلى أن الاتحاد يسعى الى استقطاب شركات خليجية واجنبية للاستثمار في هذه الصناعة في مصر والدول العربية لما لها من الاهمية في توفير 70% من الغذاء للعالم العربي. وحسب ما افادت جريدة "الشرق" القطرية فقد قال جواهري  في تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي انه تم تطوير صناعة الاسمدة في منطقة الخليج وهناك استثمارات سعودية اماراتية في هذ المجال وان قطر لها 6 مصانع للاسمدة في منطقة الخليج وان السعودية تملك مصانع عملاقة، مشيرا الى ان السعودية ستنجز مشروعين وان مصر لديها 18 مصنعا وشركة للاسمدة. وقال ان اجمالى مبيعات الاسمدة ارتفع بنسبة 2% ليصل الى 232 مليون طن وذلك على الرغم من تباطؤ معدل الطلب العالمي كما ان مبيعات الاسمدة التي سجلت نسبة 78% من اجمالى المبيعات وقد تم تقديرها بنحو 175 مليون طن. واشار الى ان الاستخدامات الصناعية قد زادت نسبتها الى 23 مليون طن ففي العام الماضي ارتفعت القدرة الانتاجية العالمية من الاسمدة بمعدل 5% عن العام السابق لتضيف زيادة في الامونيا بنحو 6 ملايين طن وحامض الفوسفوريك 2 مليون طن والبوتاس 4 ملايين طن. واضاف انه من المتوقع ان تشهد المبيعات العالمية من الكبريت انتعاشا على مستوى العالم في الطلب على الاسمدة ووارداتها كما انه من المتوقع زيادة التجارة العالمية في منتجات الاسمدة مع نمو متوقع في الاسمدة البوتاسية. واوضح ان المنطقة العربية شهدت في الاعوام القليل الماضية تحقيق ارقام قياسية في الانتاج والتصدير من قبل منتجي الاسمدة في البلدان العربية، حيث بلغ الانتاج في الدول العربية من الاسمدة 105 ملايين طن الذي يمثل 155 من اجمالي الانتاج العالمي كما ان حصص توزيع الاسمدة من التصدير نحو 51 الف طن.