تراجع عائدات اليمن من صادرات النفط 892 مليون دولار في 11 شهر

طباعة
أظهرت بيانات مالية حكومية أن عائدات اليمن من صادرات  النفط الخام انخفضت 892 مليون دولار في أول 11 شهراً من العام المنصرم 2014 لتصل إلى 1.580 مليار دولار مقارنة مع 2.472 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام السابق. وعزا تقرير التطورات المصرفية والنقدية الصادر عن البنك المركزي اليمني انخفاض الإيرادات إلى تراجع حصة الحكومة من إجمالي إنتاج النفط في الفترة بين يناير كانون الثاني ونوفمبر تشرين الثاني 2014 إلى 15.4 مليون برميل من  22.620 مليون برميل في الفترة نفسها من عام 2013 بانخفاض بلغ 7.2 مليون برميل. وقال التقرير إن استمرار الأعمال التخريبية التي يتعرض لها أنبوب النفط الرئيسي الواصل بين حقول الإنتاج في مأرب ومصفاة التكرير في محافظة الحديدة بغرب البلاد تسبب في تراجع حصة السوق المحلي من الوقود. وأشار التقرير إلى أن استمرار انخفاض إنتاج اليمن من النفط الذي كان له تأثير سلبي على حصة الحكومة من الصادرات أجبر الحكومة على استيراد مشتقات نفطية في نوفمبر تشرين الثاني بقيمة 223 مليون دولار لتغطية عجز الاستهلاك المحلي من الوقود في البلاد. وأضاف أن إجمالي قيمة واردات اليمن من الوقود خلال الفترة من يناير كانون الثاني إلى نوفمبر  تشرين الثاني بلغ نحو 1.994 مليار دولار، فيما يتولى البنك المركزي تغطية فاتورة الاستيراد. هذا وكانت قد بلغت إيرادات اليمن من صادرات النفط الخام نحو 1.454 مليار دولار في اكتوبر تشرين الأول. يشار إلى أن اليمن يعتمد على صادرات النفط الخام لتمويل ما يصل إلى 70% من ميزانيته وهو منتج صغير للنفط وتراجع إنتاجه لما بين 200 و250 ألف برميل يوميا بعد أن كان يزيد على 500 ألف برميل يوميا في السنوات السابقة.