المستثمرون الاجانب يسيطرون على السوق العقارية في لندن

طباعة
دفع إقبال المستثمرين الأجانب على سوق العقارات التجارية في لندن وزيادة حدة المنافسة المستثمرين البريطانين إلى السعي للاستثمار في مدن بريطانية أخرى للاستفادة من ارتفاع الإيجارات هناك حيث ابرم  كثيرون صفقات خاصة تفاديا للمزادات أو بناء مبان إدارية بالكامل. ويقبل مستثمرون من دول عديدة مثل روسيا والصين وجنوب أوروبا على شراء عقارات تجارية وسكنية في لندن نتيجة للأزمة المالية وادى ذلك لتعافي أسعار المكاتب بقوة من مستويات منخفضة. ومن معركة تصل قيمتها إلى أربعة مليارات دولار للسيطرة على حي المال "كناري وارف" إلى مشروع بناء برج شارد أعلى مبنى في العاصمة يتدفق التمويل على معالم بارزة في لندن بفضل الأموال النفطية لدول الخليج . ففي العام الماضي تم استثمار ما يزيد عن 55 مليار جنيه استرليني (83.5 مليار دولار) في مبان تجارية في أنحاء بريطانيا أكثرها من صناديق معاشات تقاعد وشركات تأمين وصناديق ثروة سيادية تتطلع إلى دخل مستقر على الأجل الطويل. وقال محللون إن عدم اليقين السياسي بشأن نتيجة الانتخابات البريطانية التي تجري في السابع من مايو أيار القادم ربما يقلص قليلا الطلب على العقارات التجارية في أوائل هذا العام لكن أي ضعف في الاهتمام من الخارج سيكون مؤقتا.
//