تقارير متضاربة حول الاحتياطي السعودي من الذهب

طباعة
  أظهر تقرير  المجلس العالمي للذهب الصادر في يناير الجاري 2015 أن المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة 17 عالمياً، والأولى عربياً بنمو احتياطيات الذهب بنحو 1.6% وباحتياطي 322.9 طن ذهب، فيما احتلت الولايات المتحدة المرتبة الأولى عالمياً بما يقارب 8.133.5 طن، بينما جاءت لبنان الثانية عربياً والـ 19عالميا، فيما تتسابق كافة الدول العربية تتسابق لرفع احتياطياتها من الذهب بنهاية يناير 2015 بحسب التقرير. وذكر المجلس في تقرير لصندوق النقد الدولي نشر خلال تقريره للعام الحالي 2015 أن الجزائر احتلت المركز الثالث عربياً والـ25 عالمياً بنمو يقدر بـ3.4% وباحتياطي يقدر بـ173.6 طن ذهب، بينما جاءت ليبيا في المركز الرابع عربياً والـ31 عالميا بنمو يقدر بـ4.5% وباحتياطي يقدر بـ116.6 طن. وأشار البيان الى أن لبنان جاء في المركز الأول عربيا من حيث النمو في احتياطي الذهب حتى يناير 2015 بنمو يقدر بـ21.2% تليها مصر بـ17.6 من جانبه لفت عضو اللجنة الوطنية للذهب والمعادن الثمينة في مجلس الغرف السعودية محمد عزوز في حديث لـ CNBC عربية إلى أن تقارير المجلس العالمي للذهب "متضاربة" لتفاوت الأرقام بين تقرير سابق صدر في 2012 والتقرير الأخير بما يبيّن "انخفاضاً لا ارتفاعاً" باحتياطي المملكة من الذهب، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية لم تعلن رسمياً بأي شكل عن أي خطط لزيادة احتياطيها من الذهب، كذلك الأمر بالنسبة للبنوك المحلية.