الحكومة الامريكية تغرم طيران ساوث وست 1.6 مليون دولار عن تأخيرات على الممر

طباعة
فرضت الحكومة الامريكية غرامة قدرها 1.6 مليون دولار على شركة طيران ساوث وست إيرلاينز فيما قالت انها أكبر عقوبة مدنية تفرضها حتى الان على شركة طيران عن خرق قواعد تحظر انتظار الركاب في الطائرات لفترات طويلة على الممر. وقالت وزارة النقل الأمريكية إن ساوث وست فشلت في التقيد بالقواعد في يناير كانون الثاني من العام الماضي عندما تأخرت 16 من طائراتها اثناء وجودها على الممر في مطار ميدواي الدولي في شيكاجو. واضافت ان الركاب لم تتح لهم فرصة النزول من الطائرات بعد ثلاث ساعات وان الشركة لم يكن لديها عدد كاف من الموظفين في الموقع لتفادي التأخيرات. وقال وزير النقل انتوني فوكس في بيان "نحن ننفذ بقوة قاعدتنا بشان التأخير على الممر وسنستمر في تنفيذها بقوة لضمان ان يكون لدى شركات الطيران الموارد الكافية لأن تقلل الي الحد الادنى تعرض الركاب لتأخيرات طويلة على الممر." وتحظر قواعد اتحادية تم اعتمادها في 2009 عل شركات الطيران إبقاء الركاب على الممر لأكثر من ثلاث ساعات بدون ان تتيح لهم الفرصة لمغادرتها رغم السماح باستثناءات لاغراض السلامة والامن. وقالت الوزارة ان العقوبة التي فرضتها على ساوث وست هي الاكبر حتى الان من بين 17 غرامة مماثلة. وأكبر غرامة سابقة كانت 1.1 مليون دولار وفرضت على شركة يونايتد ايرلاينز في 2012 . وقالت الوزارة انها فرضت الغرامة الاكبر على ساوث وست بالنظر الي عدد الركاب والطائرات الذين شملتهم التأخيرات. ولم يصدر تعقيب فوري من ساوث وست.